الممثلة معالي زايد .. تعترف في أضعف اللحظات .. عن الاعتداء عليها: في أعنف مشهد بالفيلم المحظور لم يكن مجرد تمثيل ، بل كان حقيقة. !!

ولد سعادة عبد الله المنياوي الملقب بمعالي زايد في 5 نوفمبر 1953 وحصل على بكالوريوس فنون جميلة.


تنحدر من عائلة فنية ، والدتها الفنانة أمل زايد ، وخالتها الفنانة جمال زايد ، وعمها كاتب السيناريو محسن زايد أحد أزواج الفنانة سوسن بدر وابن عم الفنانة معالي زايد. هو الفنان الكبير هاني شاكر.

أول الأفلام التي مثلت فيها الفنانة الكبيرة معالي زايد كانت فيلم You Lost My Life My Son عندما كانت تبلغ من العمر 21 عامًا والفيلم من بطولة محمود عبد العزيز وأخرجه رأفت الميه ثم انفصلا.

أما زواجها الثاني فكان من طبيب التقت به أثناء عملية جراحية وأثناء تصوير مشهد ساخن في فيلم أبو الدهب مع ممدوح وافي جاء زوجها الطبيب لزيارة الاستوديو الخاص بها ووجدها في أحضان. ممدوح وافي.

وعندما رأى هذا الطبيب زوجته الفنانة معالي زايد في أحضان الفنان وافي ، أخذها إلى منزلها وتبع ذلك جدال كبير بينهما.

انتظر طاقم الفيلم ستة أشهر حتى ينمو شعر معالي زايد من جديد لينتهي من تصوير باقي مشاهد الفيلم ، وعندما تأخر شعرها كان عليها استخدام باروكة لإكمال الفيلم.

ووصف البعض المشهد الحار الذي جمع معالي زايد وممدوح وافي بأنه ليس تمثيلا بل واقع أغضب زوجها وضربها ثم حلقا شعرها وطلقاها. علقت معالي زايد:

وفي أحد بياناتها الصحفية حول المشهد ، سخرت قائلة: “هذا ليس تمثيلاً” ، وأشارت إلى ما حدث لها من جراء مشهد المعاناة هذا: بدأت تتعرض لهجوم من قبل زوجها ثم انفصلت عنه. والهجوم الذي تعرضت له من وسائل الإعلام نتيجة دورها في كواليس فيلم أبو الدهب.

من ناحية أخرى ، منذ خروج معالي زايد عن الأضواء ، كانت “المزرعة” مصدر رزقها ، كما أكدت صديقتها الفنانة هالة صدقي التي تعيش بجوارها حيث قامت بتربية الماشية ، ولكن في الآونة الأخيرة شعرت بالرغبة في بيع المزرعة.

أما عن ابتعادها عن التمثيل ، فقد أوضحت حلا أن هذا يحدث لجيلها بأكمله وليس فقط لسعادة ، خاصة أنها مرحلة عليك أن تتقبل فيها ظهور جيل جديد ، وعليك إما أن تقبل يهم أو ينسحب كما فعل البعض ، لكن كان الأمر صعباً على زايد ولم يقبله ، خاصة وأن البعض تعامل مع النجوم الكبار بـ “الازدراء” كما تصفه هالة صدقي.

وذكرت أنها رفضت دورًا في مسلسل The Women’s Prison الذي ظهر في أحد السباقات الدرامية في شهر رمضان ، وكان آخر ظهور لها من خلال مسلسل Hot Wave.

قبل وفاتها كانت تعاني من آلام في الصدر ، لذلك اتصلت بالفنانة هالة صدقي التي نقلتها إلى المستشفى وهناك أخبرها الطبيب أنها مصابة بسرطان الثدي وأن حالتها متأخرة جدًا في 10 نوفمبر 2014 م تبلغ من العمر 61 عامًا.

#الممثلة #معالي #زايد #تعترف #في #أضعف #اللحظات #عن #الاعتداء #عليها #في #أعنف #مشهد #بالفيلم #المحظور #لم #يكن #مجرد #تمثيل #بل #كان #حقيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.