الساعة صفر حلت .. ليلى عبد اللطيف الروحانية الشهيرة تدهش اليوم كل العرب بتوقعات جديدة لم تقلها من قبل .. كارثة ستدمر كل شيء! !

ظهرت العرافة اللبنانية الشهيرة ليلى عبد اللطيف في حلقة خاصة كانت قد حدثت سابقًا على قناتها على اليوتيوب وأصدرت سلسلة تنبؤات جديدة لعام 2022 وبالتحديد الكوارث التي ستدمر كل شيء.


تعرف عليها بالتفصيل: حزن وحزن يحيطان بأجواء إحدى الطوائف اللبنانية بعد تدمير كل شيء

سترتفع أسعار الذهب والفضة والمعادن بمعدلات غير مسبوقة وتصبح القوة الحقيقية للاقتصاد العالمي.

رغد صدام حسين سيظهر مرة أخرى

– أستراليا تعيد فتح باب الهجرة والارتفاع – خطر محتمل من فيروس جديد يطرق باب أستراليا وسيكونون على اطلاع

– نشهد احتراق وتدمير المؤسسات الحكومية في لبنان – العام المقبل هو عام الازدهار وبدء التنمية والاعمار في عدة دول عربية – سيرتفع الدولار في لبنان من جديد ويصل الى اكثر من 30 الف لكنه سيرتفع يعود وينخفض ​​بمقدار النصف ، بغض النظر عن مقدار زيادته في نهاية العام

تشهد السويد سلسلة من الإجراءات والتدابير غير المسبوقة داخل البلاد للحد من انتشار السلالة الجديدة من وباء كورونا.

– الاهتمام والإعلام يتركزان مرة أخرى على حكومة رئيس الوزراء حسان دياب – سيظهر اسم الوزيرة ريا الحسن بكثافة على شاشات التلفزيون وستكون محادثات الناس آخر إيجابية.

– مديرية القيادة في قيادة الجيش اللبناني توجه تحذيرا عاما للبنانيين بعد تحقيق عام. – الجيش اللبناني يتلقى مساعدات من مصر وأرى وفدا عسكريا مصريا يزور قائد الجيش جوزيف عون في وزارة الدفاع.

تملأ النار والدخان الأسود سماء تل أبيب ويستعد العدو الإسرائيلي وهو في حالة ذعر وارتباك.

سنشهد مقتل شخصيات عربية وخليجية في الفترة المقبلة

مظاهرات حاشدة واحتجاجات الملايين وغضب في الشوارع اللبنانية خاصة بين صيدا وطرابلس.

– الجيش اللبناني سيكون هناك – كشف حقيقة قصف مرفأ بيروت.

– كارثة جديدة وكبيرة نتيجة أي من الكوارث الطبيعية وخاصة كوارث المياه ، وبين مياه الأمطار والبحر أرى أن مياه البحر ستكون مصدر خوف حقيقي وقلق في المرحلة المقبلة من العالم.

– هاجس الخوف والقلق من وقوع حادث كبير قد يكون محاولة اغتيال أو تفجير في منشأة أمنية خطيرة في لبنان.

#الساعة #صفر #حلت #ليلى #عبد #اللطيف #الروحانية #الشهيرة #تدهش #اليوم #كل #العرب #بتوقعات #جديدة #لم #تقلها #من #قبل #كارثة #ستدمر #كل #شيء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.